حبيبة

حبيبة دوت كوم موقع المرأة العربية فى كل مكان، حبيبة دوت كوم: بيتك على الإنترنت. أشهى وصفات المطبخ العربي، إدارة المنزل، الديكور، نصائح وإرشادات لبيتك وأسرتك

تعزيز الثقة بالنفس
تنمية بشرية نفسيتى

5 خطوات لبناء شخصية قوية

1. مقدمة.

هل تعاني من انعدام الثقة بنفسك ؟

اقرأ الأعراض التالية وعلى حسب توفرها فيك تكون نسبة ثقتك أو عدم ثقتك فى نفسك:

2. علامات عدم الثقة بالنفس :

  1. هل تخاف من التجمعات الخارجية؟
  2. هل تتجنب الحديث خوفاً من انتقادات الآخرين وتعليقاتهم السلبية عليك ؟
  3. هل تشعر بالتعرّق والتوتر وسرعة دقات قلبك إذا نظر شخص ما إليك وفي عينيك مباشرةً ؟
  4. لا ترى سوى مساوئك ولا تقدر مميزاتك ولا تتعرف بوجودها ؟

… كل هذا وأكثر أعراض قلة أو عدم الثقة بالنفس ,  فإن كنت تعاني من ضعف الثقة بالنفس  أو انعدامها فإليك بعض الخطوات المهمة والمثمرة فعلياً في زياده ثقتك بنفسك..

3. 5 خطوات لتقوية الثقة بالنفس:

  1. مظهرك الخارجي.
  2. حدد نقاط ضعفك وحولها لصالحك.
  3. قدوة الثقة بالنفس.
  4. طور نفسك في مجال معين.
  5. الحديث الداخلي.

     أولا: دور مظهرك الخارجي فى الإحساس بالثقة بالنفس :

أكدت العديد من البحوث أن للمظهر الخارجي تأثيرًا على الفرد خاصةً من يعاني من نقص في معدل ثقته بنفسه ,  فينصح جميع استشاريي العلاقات وتطوير الأداء أن يعدل الشخص من طريقة ارتدائه للملابس , واختيار ما يناسب شكل جسده ويجذب انتباه الأخرين.

فقد لاحظ الاستشاريون أن شكل وتنسيق الملابس ينعكس بشكل كبير على نفسية الفرد وعلى حكم الآخرين عليه ,  فكلما اهتممتِ عزيزتي بمظهرك وشكلك الخارجي فإنه يعكس شخصيتك بشكل كبير , كما أكد خبراء الموضة أن اختيار لون الملابس يعكس بشكل كبير شخصية الفرد.

فارتداؤك الألوان المبهجة القوية دليل على جرأة وقوة صاحبها , والعكس صحيح بمعنى أن ارتداءك الألوان الهادئة يوحي للآخرين بهدوء وخجل صاحبتها , ومن هنا نجد أن أغلب من يرتدي الألوان الصاخبة والجريئة هم من يتمتعون بثقه عالية في النفس.

 

     ثانياً : حدد نقاط ضعفك وحولها لصالحك :

أغلب من يعاني من انعدام الثقة بالذات  أو ضعف في ثقته بنفسه هو من ينظر فقط لعيوبه ، ولا ينظر إلى ما يمتلك من مميزات ,  أى أنه ينظر إلى النصف الفراغ من الكوب فى نفسه.

بالإضافة إلى أنه يستغرق أيامًا أو أشهرًا أو حتى سنواتٍ،  معترفاً بأنها عيوب ورغم ذلك لا نجد منه سوى فقط اللوم وجلد الذات بدون الاستفادة من كل هذا الوقت الضائع. ولا يسعى أبداً إلى تحويله الى استثمار وتصحيح عيوبه حتى تصبح مميزات!!!

أليس أحياناً نسمع  كثيراً منا من كانت نقاط ضعفه في يوم ما أصبحت نقاط قوه , فماذا تنتظر ؟ هيا أشتغل على ما لديك من عيوب لربما تصبح في يومً مميزات يحسدك عليها الأخرين.

 

     ثالثاً : قدوة الثقة النفس  :

اختيارك لقدوه في مجال الثقة يرفع كثيراً من سرعه ثقتك بذاتك , ضع صوره لشخص يعد بالنسبة لك شخصيةً قويه لا تتأثر  بكلام الآخرين , لا يهتز لها شعره , دائماً يعرف ذاته حق المعرفة , يعرف نقاط ضعفه ولا يخجل منها , يعتز بمميزاته ودائماً يحسن من عيوبه ودائماً في تطور في كافة سلوكياته , ثم ضعها أمامك في مكان تقع عليها دائماً عيناك حتى تكون صورته تذكره مستمرة لك في اقتباس سلوك الثقة بالذات.

 

     رابعاً : طور نفسك في مجال معين :

العمل الدائم والمستمر على التطوير من قدراتك , يفسح لك المجال للتميز أمام الجميع ومن شأنه أن يلفت إليك الأنظار ويجبر الآخرين على تشجيعك وتقدير مكانتك بينهم بل وستكون مصدر أهميه بل وإلهام لاستقطاب ما ينقصهم من معلومات حول ما تميزت عنهم فيه في هذا المجال.

إذن عليك تحديد مهاراتك وقدراتك وضع خطة للتنمية منهم بشكل مستمر واختيار ما يناسبهم من أعمال حتى توظف مهاراتك وقدراتك بشكل صحيح.

 

     خامساً : الحديث الداخلي :

خصص يومياً صباحاً ومساءً حديث مع ذاتك أمام المرآه وعلى كرسيك لمدة (5) دقائق بشرط أن يكون بصوت صاخب وإيجابي يحمل في طياته كلمات ترفع من ثقتك مثل ( أنا ناجح , أنا رائع , أنا بخير ,  أنا لابأس بي , أنا قوي … الخ ) من كلمات ايجابيه رنانة.

ملحوظة :

ينصح الأطباء بالحديث الداخلي لمدة أكثر من 21يوم وقابل للزيادة.

إعداد / سارة درويش

استشاري نفسي ومدربة تنمية ذاتية

اترك ردا