حبيبة

حبيبة دوت كوم موقع المرأة العربية فى كل مكان، حبيبة دوت كوم: بيتك على الإنترنت. أشهى وصفات المطبخ العربي، إدارة المنزل، الديكور، نصائح وإرشادات لبيتك وأسرتك

د هدى حسونة
تنمية بشرية

صناعة الأمل فى زمن اليأس

ما هو الأمل ؟

الحياة كثيرة التقلّب، فحالها لا يستقيم لأحد، ولا تصفو من الكَدر، لأنّ فيها الخير والشر، السرور والحزن، الأمل واليأس، حيث يأتي الأمل ليضيء الظلام المتواجد في الحياة، ويبعث في النفس البشرية المُثابرة والجِّد .

فالأمل هو توقع حدوث شيء طيب في المستقبل مستبعد حصوله ، وانشراح النفس في وقت الضيق والأزمات.

ويعرّف أيضاً بأنه : حالة من التحفيز الإيجابي القائم على شعور النجاح المُكتسب بشكل تفاعلي.

أقسام الأمل :

وينقسم الأمل في هذا التعريف إلى قسمين :

الأول هو : التخطيط لتحقيق الأهداف

والثاني هو : توجيه الطاقة للهدف.

قد ورد في القرآن الكريم آية تبُث روح الأمل والتفاؤل بالمسلمين، قال الله عز وجلّ: (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّـهِ ).

مكونات الأمل  هي:

  1. قوة الإرادة.
  2. الطاقة الذهنية.
  3. خلق المسارات .

طُرق إيجاد الأمل

يتواجد الأمل دائماّ في الحياة، بالرغم من وجود العديد من المواقف التي تؤدي إلى اليأس وتسبب تفكير الإنسان بشكل سلبي ،وهناك عدة طُرق لإيجاد الأمل، وهي كما يلي:

  • تغيير الإنسان طريقة تفكيره إلى الأفكار الإيجابية والجانب الإيجابي من الحياة.

فمثلاً أن يُفكّر الإنسان في الأمور الصغيرة أو المُسلّمات بأنها من نعم الله الكبيرة، حيث إنّ تلك الأمور تساعد على التقليل من المشاعر السلبية التي تُصيب الإنسان.

فمن الممكن أن يقوم الإنسان بالإنغماس في الأمور التي تعطي دفعة من الأمل، وأن يتحدّث مع نفسه دائماً بعبارات إيجابية وأن يُكررها، مما يُساعد على ترك أثر جيد على النفس.

مثل قول: (الأمور سوف تُصبح على ما يُرام)، والتأكيد المُستمر على النفس بتلك العبارات الإيجابية، من أجل تخليصها من الأفكار السلبية التي تُحاصرها،

وهو أحد الطُرق التي تساعد على بثّ الأمل في النفس من أجل العيش بسعادة.

  • تنبيه الإنسان لوجود عدد من الإيجابيات التي يجب تقويتها، والسلبيات التي يجب محاصرتها والتقليل منها.

فالقرآن الكريم لديه منهج رائع، يتلخّص في ذِكر الايجابيات وتأخير ذكر السلبيات .

  • فَقد حَان الوقت لِكَى نتعلّم كَيف نَعِيش حياتنا، وكيف نتصل بالعالم من حولنا وكيف نتفاعل مع الآخرين .
  • البحث عن كل ما هو إيجابى داخل النفس

فلا معنى للحياة من دون أمل، ولا قيمة لها دون وجود التفاؤل، فالحياة مليئة بالعقبات والمشاكل والصعوبات، فإذا فُقد الأمل لا نستطيع أن نكمل طريقنا بسلام.

الخط الفاصل بين اليأس والأمل

الخط الفاصل بين اليأس والأمل هو الإيمان بالله سبحانه وتعالى  فقد تعددت صور الأمل لدى عدد من أنبياء الله سبحانه وتعالى، فكلٌ منهم امتلك قصة مُختلفة صوّرت في القرآن الكريم، وتتمثّل تلك الصور فيما يلي:

  1. الأمل الذي لم يفارق سيدنا إبراهيم عليه السلام، حيث صار شيخاً كبيراً في السن ولم يرزق بأولاد، فلم يفقد الأمل، ودعا الله عز وجلّ فاستجاب له الله ووهبه كلاً من: إسماعيل وإسحاق.
  2. الأمل الذي لم يُفارق النبي أيوب عليه السلام حينما ابتلاه الله بذهاب العافية، والولد، والمال، الأمل الذي لم يفارق رسول الله صلى الله عليه وسلّم، والذي ظهر في سورة الشَرح، قال الله تعالى: ( أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ* وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ* الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ* وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ* فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا* إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا*فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ* وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَب )

ما هو اليأس ؟

اليأس هو عكس الأمل وعكس الحياة، فهُو ذلك الشعور الذى يُحرّك العَواطِف السّلبية مِن الإحباط والإكتِئاب، ويُصيب الاٍنسان كدليل على فقدان الأمل في تحقيق أمر ما، فَبِسَبب اليأس فإنّ مُعدّلات الإنتِحَار والطّلاق والإصابة بِمَرض السرطان فى ارتفاع مُتزايد.

من هو الشخص المتشائم؟

المتشائم يرى الضوء أمام عينيه، لكنه لا يصدق..(بيرون). يرى المتشائم الصعوبة في كل فرصة، أمّا المتفائل فيرى الفرصة في كل صعوبة..(ونستون تشرشل ).ِ

من هو الشخص المتفائل؟

المُتفائل يقول : إن كأسي مملوءة إلى نصفها .. و المتشائم يقول : إن نصف كأسي فارغ .

كلمات رائعة عن الأمل

  • لولا الأمل في الغد لما عاش المظلوم حتى اليوم.
  • أجمل وأروع هندسة في العالم أن تبني جسراً من الأمل على نهر من اليأس.
  • هناك أشخاص هم الأمل بذاته.
  • قد يَتحول كُلّ شي ضدك و يبقى الله معك، فكن مع الله يَكن كل شي معك.

الأمل يجعل الإنسان قادراً على مواجهة المشاكل بشكل أكثر فعالية وأكثر مرونة ويعطى له القدرة على تخيل النتائج الإيجابية التى يمكن أن يصل إليها لحل المشكلات والأزمات ..

 

أثر التفاؤل والأمل على الفرد والمجتمع

إنَّ الأمل والتفاؤل من خير الصفات والسمات التي يجب أن يتمتع بها كُل فرد في المجتمع، وذلك بغض النظر عن فئته العمرية؛

ويعود السبب في ذلك إلى أثر التفاؤل والأمل على الفرد والمجتمع، هذا الأثر يُحقق العديد من النتائج الإيجابية إنَّ التفاؤل والأمل من أفضل الأمور التي تقوي النّفس وتجعلها صامدة أمام عقبات المُجتمع، كما يعودان على المجتمع والفرد بكلِّ الخير.

من أثر التفاؤل والأمل على الفرد والمجتمع هو النهوض بالنفس الإنسانية نحو التقدم والنجاح.

أثر التشاؤم على الإنسان

وعلى عكس التشاؤم الذي يجلب الفشل، ويجعل من الإنسان عائقًا سلبيًا لنفسه وللمجتمع بأسره. التفاؤل هو السلاح المُدمر لليأس، فالأمل يُقرب جميع الأمنيات حتّى لو كانت صعبةَ المنال.

فمن الواجب التيقن أنَّ الأمل موجود مهما حدث.

إنَّ الأمل والتفاؤل من أفضل الطّرق لمواجهة مشاكل الحياة، فالعزم والصبر مبعث لكل خير. بالتفاؤل والأمل يتم الحصول على كل الأمور المرجو تحقيقها، فالطاقة الإيجابية التي يمنحانها تعود على الفرد والمجتمع بكل خير.

تأثير التفاؤل والأمل على صحة الإنسان

تلعب الحالة النّفسية دورًا بارزًا في الإصالة بالأمراض أو الوقاية منها، فأي اضطرابات في الحالة النفسية تؤثر سلبًا على صحة الإنسان، والعكس صحيح من ذلك.

وقد أُجريت العديد من الدراسات العلمية والطبية في هذا الأمر، بحيث إنَّ الأشخاص المُتفائلين والذين لديهم نظرة إيجابية نحو المُستقبل، فقد ينعمون بصحة جيدة، حيث ينخفض لديهم خطر الإصابة والوفاة المُبكر، أو الإصابة بأي مرض من أمراض القلب أو الأوعية .

نحن والأمل

من المُهمّ أن نُجدّد الأمل فِي دَاخِلنا، ونُحييه ونَجعلُه ربيع دائمَ وعدم اليأس مِن أجل أن يُنمّى في داخلك ، حتى لا يتعب الإنسَان كثيرَا ويَفقِد قُواه.

فَكُل مَا علينا هو أن نَطرِد كُل الكَلِمات والأفكار السلبية والمُحبطة في داخلنا مثل:

” أخاف المُحاولة….

تكرار الفشل…..

لا أستطيع…..

أنا مُتردد….

أنا متشائم….”

وضع مكانها:

  • ” أنا أصنع المُستحيل.
  • أنا مُبدع.
  • أنا ناجح وطموح”.

الإنسان والأحلام

فالإنسان لا يهنأ بحياة سعيدة بدون أمل وهدف وأحلام ومشروعات كثيرة مُتزاحمة في الأذهان، يَحلم ويؤمن بتحقيقها والوصول إليها في حاضره ومستقبلهِ المجهول، رغم كل المصاعب التي من المُمكن إن تعترض طريقهُ، فإن الغروب لا يحول دون شروق جديد.

الأمل أن تبتسم دون مناسبة وكل ما في داخلك يهمس (الحمد لله).

لا تيأس إذا تعثرت أقدامك .. وسقطّتَ في حفرة واسعة .ما دام في قلوبنا أمل سنحقق الحلم سَنمضي إلى الأمام ولن تقف الصعاب في دروبنا ،لندخل في سباق الحياة ونحقق الفوزبعزم.. فسوف تخرج منها وأنت أكثر تماسكاً وقوة !! والله مع الصابرين

اترك ردا